مقالات

طه مدثر يكتب : رأيكم شنو ياناس اردول؟

(1) الميرغنى الابن لقى كومه
يبدو لي أن السادة والاسياد بالسودان.لا يعرفون الانتماء.انهم فقط يعرفون الانتماء للحزب والطائفة.والانتماء فقط إلى السلطة والمنصب والرئاسة.ثم تدور ساقية التوريث.فيرث الأبناء والأحفاد . الاباء والأجداد.والتوريث بالنسبة لهم هو من الثوابت بل من المسلمات التي لا تقبل النقاش.ولا يقبل التنازل عنها.وامامنا رئاسة جعفر الميرغني.للكتلة الديمقراطية.فاى ديمقراطية تدعيها هذه الكتلة؟فهل عقد اجتماع عاجل.وتخمض هذا الاجتماع.الذي لم يعقد.و تم اختيار جعفر الميرغني رئيسا للتحالف.وجبريل ابراهيم نائبا له.ومناوى رئيسا للجنة السياسية. .حيدر الصافي مقررا للجنة الرئاسية؟.واين ذهبت عنتريات(ناس اردول).وانهم دخلوا الغابة وحاربوا المخلوع البشير.حتى اسقطوه.وانهم استحقوا هذه المناصب ثمنا لنضالهم.فهل كان السيد جعفر الميرغني.مشاركا لكم فى غزواتكم ونضالكم.ام ان مقعده ومقامه كانا محفوظين؟ومتى مادعت الضرورة.فهو (جاهز مويه ونور) لاستلام الرئاسة!! وقد عجبت من الحجارة لا يشيب صغيرها.ولا يهرم كبيرها.كما عجبت من بعض قادة حركات الكفاح المسلح التى (رقدت رز)ولم تنطق بكلمة حيال ماتم من توريث جديد لأبناء السادة والاسياد.وهنا يحضرنى قول الشاعر (قام من نومو لقى كومو!!)ومن ولد وفي فمه ملعقة من ذهب.ليس كم ولد وفي (خشمه)الرماد!!وبعد أن أصبح الميرغني الابن رئيسا للكتلة الديمقراطية.احسب أن مبارك اردول وامثاله. سيصبحون كالايتام في مائدة اللئام.وبمناسبة المائدة.اؤكد لكم أن السياسة بالسودان.مثل حلة العذابة لا وش لها!!!
(2) الكوز مرمى الله
ثورة ديسمبر الظافرة.هي ثورة تغيير ووعي.ويمكنها أن تتوقف لترفع راكب أو اثنين او عشرة.الا الكوز.فانك اذا رفعته.فانه سيعمل على اسقاطك.وجرك معه.ومرمي الثورة.لن تستطيع أن ترفعه.لان مرمى الله مابترفع.!!فهذا الكوز.يعتبر فضائل الثورة رذائل.وان توضح للأشجار والطيور ولكثير من الدواب والهوام.فضائل الثورة.ايسر من تفعل ذلك مع الكوز.لذلك علينا اخذ الحيطة والحذر من كل كوز.فالغدر قديم فيهم.ولن يموت ابدا (يكفى أنهم غدروا بشيخهم الترابي عراب انقلاب الثلاثين من يونيو 1989).وهنا نحمد الله قد جمع علينا الوباء والغلاء وكثرة الغناء (كل شاب أصبح مغنى)ونحمد الله أنه صرف عنا الكيزان.وصدق جدي وهو دفعة الميرغني الاب في السياسة.ولكن الله انار بصيرته فترك ساس يسوس ولزم مسجده ومصلاته ومصحفه .فقال لم أر فى حياتي انسان غره طول الأجل.وغشه طول الامل.ويحلم بالعودة مرة أخرى لحكم البلاد.الا حزب المؤتمر الوطني البائد.ومن يسانده ويعاونه…وتبت يد أعداء الثورة ومن ساعدهم………….
الجريدة

المصدر من هنا

قد يعــجبــك أيضاَ

زر الذهاب إلى الأعلى