مقالات

عثمان ميرغني يكتب عن الراحل عبدالرسول النور

على مدى سنوات كلما هاتفته ادعوه لزيارتنا ليكون ضيفا على منتدى “كباية شاي” اجده بمزرعته جنوب ولاية النيل الأبيض.. قبل حوالي اسبوعين هاتفني هو يخطرني أنه في طريقه لزيارتي بمكتبي ، لم يكن بيننا موعد.
اتحفني بحديث لا يمل لعدة ساعات كان معه ابنه و بصحبة. اثنين من ابناء اخوانه. قال لي أنه قرر نهائيا ترك الزراعة.. وبدقة اثارت دهشتي حسب لي ما ينفقه من مال ثم العائد منها.
قلت له كم عدد الذين يعملون معك في المزرعة، قال (حوالي 50) قلت له هذا هو العائد الأهم فتح فرص العمل ويجب ان يكون في برنامج الدولة ان اية تسهيلات تقدمها للمزارعين تفرح فرص عمل لملايين من بنات وابناء الوطن الحبيب.
اللهم أجعل مقام حبيبنا عبد الرسول النور مع الأنبياء والشهداء والصالحين.
أرجوكم ادعو لاحد أنبل و أحكم الساسة في بلادنا، مضى في وقت بلادنا في أمس الحاجة اليه.

قد يعــجبــك أيضاَ

زر الذهاب إلى الأعلى