اخبار الرياضة

هل ينهي التونسي قصته.! الصيني .. قصة لاعب مثير للجدل داخل وخارج الملعب الهلال تحفظ وشطبه .. ملوك الشمال عانى والمريخ يدفع الثمن .!!

تقرير اخباري : السوداني

أنهي المدير الرياضي للمريخ التونسي عبد الكريم النفطي موسم لاعب وسط الفريق عماد الصيني وذلك على خلفية التصرف غير اللائق الذي بدر من اللاعب خلال مباراة الفريق الاخيرة امام نادي توتي، حيث اشتبك اللاعب لفظياً مع المدير الفني التونسي غازي الغرايري قبل ان يمتد الاشتباك الى المدير الرياضي النفطي الذي احتد معه اللاعب لفظياً بشكل ادى لاثارة الجماهير التي حرصت على متابعة المباراة خاصة وان اللاعب واصل تصرفاته الطائشة حيث بادر بقذف التيشيرت الخاص بالفريق الى جانب محاولته الخروج من الملعب لولا بعض زملاؤه الذين حرصوا على اعادته
ومثلت التصرفات الاخيرة التي بدرت من الصيني، مستقبلاً مظلماً في مسيرة اللاعب الذي يمتلئ سجله بالمشاكل والخلافات سواء على الصعيد الفني او الاداري حيث سبق وان دخل اللاعب في اشتباك مع المدير الفني السابق والمدرب العام الحالي للفريق ابراهيم حسين ( ابراهومة) في احدي مباريات الفريق بحاضرة ولاية البحر الاحمر ( بورتسودان) واحتد اللاعب مع ابراهومة وتكمن المفارقة في ان ذات السبب الذي احتد بسببه اللاعب مع النفطي هو ما سبق وان كرره مع المدرب ابراهومة حيث يرفض اللاعب الانصياع الى التوجيهات خاصة تلك التي تطالبه باللعب المسؤول داخل الملعب والابتعاد عن الاحتجاجات حتى يتجنب نيل البطاقات والانذارات الملونة ..

ومضى اللاعب قدماً حيث سبق وان دخل في خلاف كذلك وتعد مسيرة الصيني مع المريخ عامرة بالمشاكل خارج وداخل المستطيل الاخضر حيث سبق وان اعتدي اللاعب على احد مشجعي النادي عقب احدٍ التدريبات خلال الفترات الماضية مما اثار حفيظة انصار النادي عليه انذاك كذلك سبق وان دخل اللاعب في خلاف مع امين خزينة النادي السابق الصادق مادبو في احدي المرات

ووفقا لمقربين من الصيني فان مسيرة اللاعب مع المريخ لا تعد هي الوحيدة المليئة بالاخفاقات والخلافات حيث تصاحب اللاعب في حياته الكروية العديد من المشاكل وهو ما عدها مقربون بانها كانت السبب الرئيسي في انهاء مشوار اللاعب مع الهلال بالرغم من تميزه الفني وصغر سنه وامكانية صبر النادي عليه لكن المسؤولين بالهلال وقتها تحفظوا على بعض التصرفات التي تصدر من اللاعب وبادروا بانهاء خدماته وقتها
وبالنادي الاهلي مروي كذلك لم يكن مشوار اللاعب الصيني خالياً من الخلافات حيث ووفقاً لشخصيات راقبت تجربة اللاعب عن قرب فان مسيرته مع ملوك الشمال كذلك شهدت بعض التصرفات المحدودة التي لاقت تحفظاً من مجلس الادارة انذاك لكن تم التعامل معها في حينها واستكمل اللاعب مشواره.

ووضعت تصرفات الصيني الاخيرة رئيس النادي حازم مصطفي الى جانب نائبه رئيس القطاع الرياضي الكابتن عادل ابوجريشة في حرج بالغ لا سيما وان الطرفين يعدان من اكثر الشخصيات مناصرة للاعب في الآونة الاخيرة وهم من اتخذوا قراراً باعادته الى حاضرة ولاية البحر الاحمر بورتسودان عقب مغادرته لها بصورة مفاجئة عقب خلافه مع المدرب ابراهومة وقتها وهو التصرف الذي قوبل برفض بالغ من انصار النادي الذين اكدوا بان ادارة النادي من المفترض ان تتعامل بصرامة في مثل هذه المواقف وتحسمها بشكل قاطع حرصا على استقرار الفريق لا ان يتم مجاملة اللاعبين على حساب الاجهزة الفنية والادارية المصاحبة لهم.

المصدر من هنا

قد يعــجبــك أيضاَ

زر الذهاب إلى الأعلى