السودان عاجل

وقفة احتجاجية اليوم ..أطباء الشمالية يدخلون في إضراب

أعلن أطباء الولاية الشمالية دخول كافة مستشفيات الولاية في إضراب عن الحالات الباردة بما فيها مستشفى الشرطة والمستشفى العسكري بدنقلا، ابتداء من الأحد المقبل.

ودخل أطباء مستشفى دنقلا التخصصي، منذ أكثر من أسبوعين، في إضراب شامل مفتوح عن العمل إلى حين إقالة إدارة المستشفى ومدير عام وزارة الصحة لاتخاذهم قرارات مُضرة.

وقالت اللجنة التسييرية لاطباء الولاية الشمالية، في بيان حصلت عليه (الديمقراطي): “نعلن عن دخول كافة مستشفيات الولاية في إضراب عن الحالات الباردة بما فيها مستشفى الشرطة والمستشفى العسكري بدنقلا ابتداء من يوم الأحد”.

ودعت اللجنة جميع جمعياتها العمومية للوقوف في وقفة سلمية اليوم الخميس في كل مستشفيات الولاية والمراكز المتخصصة وأمام مستشفى النساء والتوليد ومركز الكلى ومركز السكري في تمام الساعة 12 ظهراً.

وأشارت إلى أن المشاكل والعوائق الصحية في الولاية الشمالية جعلت اطباء الولاية الشمالية ينفذون إضرابهم السامي مطالبين بتوفير بيئة صحية مناسبة للمرضى وتوفير إدارة رشيدة للصحة بالولاية.

وشددت على أنها تُطالب بتغيير إدارة الصحة في الولاية بإدارة أخرى رشيدة لتقوم بدورها بتنفيذ بقية المطالب المشروعة، مؤكدة استعدادها لمزيد من التصعيد إلى أن تتحقق جميع المطالب المطروحة في المذكرة، وصولا إلى الانسحاب التام وتقديم استقالات جماعية من كافة مستشفيات الولاية.

وخاطبت اللجنة التسييرية والي الانقلاب على الولاية الشمالية في 9 أغسطس الفائت، وطالبته بإقالة مدير عام وزارة الصحة على خلفية اتخاذه قرارات خاطئة في ملفات حساسة وظهوره بمظهر عدائي، إضافة لتخبط الحكومة في إقالة وتعيين المديرين العموميين للوزارة دون إبداء أسباب، وهذا الأمر أثر سلبا ،وبشكل مباشر، على تقديم وتطوير الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

وتتهم اللجنة مدير عام وزارة الصحة بإهدار أموال الدولة في سفريات خارج الولاية لمسائل لا علاقة لها بالمواطنين، في توقيت يعاني فيه المواطن من آثار السيول والأمطار وتفشي الأمراض المصاحبة لهذه الظروف، علاوة على الإهمال المتعمد لتهيئة مكان يصلح أن يكون سكنا يليق بالاطباء.

قد يعــجبــك أيضاَ

زر الذهاب إلى الأعلى