السودان الانالسودان عاجل

الأمن يمنع المتظاهرين من الوصول إلى قصر الرئاسة بالخرطوم

استخدمت قوات الأمن السودانية الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، وأطلقت الرصاص في الهواء لمنع آلاف المحتجين من الوصول إلى القصر الرئاسي في قلب الخرطوم.

 

وتدفقت، يوم الاثنين، أعداد كبيرة من السودانيين في مسيرات جديدة اجتاحت شوارع الخرطوم وأم درمان والخرطوم بحري ومعظم مدن السودان الأخرى للمطالبة بإنهاء سلطة الجيش وعودة الحكم المدني.

 

وطالب المحتجون بإبعاد الشق العسكري من الحكم ومحاسبة المتسببين في قتل أكثر من 44 شخصا منذ انطلاق الاحتجاجات الرافضة للقرارات التي أصدرها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في الخامس والعشرين من أكتوبر والتي أعلن بموجبها حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء.

 

واعتبرت قوى سياسية فاعلة في الشارع السوداني؛ من بينها لجان المقاومة وتجمع المهنيين وقوى الحرية والتغيير؛ الاتفاق السياسي الموقع بين البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك في الحادي والعشرين من نوفمبر استمرارا لقطع الطريق أمام الفترة الانتقالية.

وشهدت ضاحية بحري- شمالي الخرطوم – أكبر المسيرات حيث احتش الآلاف من سكان أم درمان وشرق النيل في منطقة “المؤسسة” في وسط المدينة رافعين الإعلام والشعارات المطالبة بمدنية الدولة.

المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى