السودان الانالسودان عاجل

لقاء تنويري من والي شرق دارفور لحكومته حول لقاءاته بالخرطوم

الضعين23-6-20220 (سونا)- عقد والي شرق دارفور المكلف مولانا محمد ادم عبدالرحمن لقاءا تنويريا بمقر إقامته بيت الضيافة بقصر المشير عبدالرحمن سوار الدهب بشرق دارفور بحضور امين عام حكومة الولاية الأستاذ كمال الدين عبدالله حمدالله وعدد من المسؤولين والقيادات التنفيذية لحكومة شرق دارفور بعد عودته من الخرطوم .

وأستعرض الوالي خلال اللقاء التنويري، عددا من القضايا التي تهم المواطنين وقال مولانا عبدالرحمن عن اللقاءات في الخرطوم تكللت بالنجاح وحققت غايتها خاصة أن اللقاءات تمت مع المسؤولين بالدولةولقاء  ولاة دارفور الخمس مع حاكم إقليم دارفور مني اركو مناوي.

وناقش اللقاء الشأن الأمني بدارفور إضافة إلى مشروع قانون الإدارة الأهلية الموحد  الذي تمت إجازته وسيتم تنزيله علي ارض الواقع في ولايات دارفور الخمس بجانب ذلك تطرق الإجتماع في كيفية دعم الإقليم بالمشاريع التنموية فضلآ عن تشجيع الاستثمارات الداخلية والخارجية بجانب تقسيم الموارد وخصوصية ولاية شرق دارفور باعتبارها ولاية حديثة النشأة تحتاج إلى دعم ومساندة في مشروعات البنية التحتية والطرق التي تحتاج إلى معايير الجودة بطريقة واضحة وانصاف الولاية حتي تلحق برصيفاتها.

وقال الوالي إن  ولاة الولايات التقوا بوزير الماليه الاتحاديه وناقش اللقاء قسمة الثروة وتم خلال ذلك تقديم مذكرة خاصة بولاية شرق دارفور لأنها ولاية ناشئة وتفتقر للبني التحتية ويوجد بها نازحون ولاجئون وارامل وهي تحتاج لمعايير خاصة .

كذلك شملت اللقاءات وزارة المعادن وطلبنا منها زيارة الولاية للوقوف علي الأوضاع  وفتح مكاتب للوزارة بها. كذلك تم اللقاء مع مديري البنوك بهدف فتح الاستثمار للمستثمرين والمزارعين شمل لقاء مع البنك العقاري لفتح فرع في ولاية شرق دارفور وزيادة فرص التمويل العقاري.

فضلآ عن ذلك تم اللقاء برئيس مجلس السيادة الفريق اول ركن  عبد الفتاح البرهان وتناول اللقاء مجمل الأوضاع الامنية  بالسودان والتركيز على ولايات دارفرر واشاد رئيس مجلس السيادة إشادة خاصة  بالامن والاستقرار الذي تحظي به ولايه شرق دارفور مشيدآ بدور الأجهزة الأمنية في بسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون.

بجانب ذلك أشاد مولانا عبدالرحمن بدور الادارة الاهلية والشباب والصلح الذي تم في ولاية شرق دارفور بين الفلاتة والرزيقات ودعا جميع المكونات المجتمعية بدارفور إلى نشر ثقافة السلام والتسامح .وتاسف على الأحداث الأخيرة التي شهدتها منطقة اللادوب التابعة لمحلية ياسين بولاية شرق دارفور من هجوم على مواطنين عزل  فقدت فيها أنفس بريئة أثناء قيامهم بنظافة مزارعهم بعد ان تعرضوا تعرضوا إلىإطلاق النار عليهم  وراح ضحية ذلك خمسة قتلى .

قال الوالي إن حكومة شرق دارفور ولجنة أمن الولاية اتخذت تدابير وخطوات جنائية بشأن المتهمين بالتنسيق مع ولاية جنوب دارفور وتم القبض على عشرة من الجناة المتهمين وتجري عمليات البحث عن البقية للقبض عليهم  .

وطمأن الوالي مواطني شرق دارفور فيما يختص بالجانب التنموي من مشروع الطاقة الشمسية والكهرباء بصيانة الوابورات التشكية إضافة إلى توفير الأسبيرات بجانب العمل على فتح المصارف والمجاري والطرق الداخلية .

وقال سيادته أن لجنة أمن الولاية تعمل بصورة كبيرة في تأمين الموسم الزراعي على مستوى محليات الولاية.كافة.

المصدر من هنا

قد يعــجبــك أيضاَ

زر الذهاب إلى الأعلى