السودان الان

البرهان يدعو المجتمع الدولي إلى الالتزام بتعهداته السابقة

الترا سودان | فريق التحرير

دعا رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول عبدالفتاح البرهان المجتمع الدولي والدول “الشقيقة والصديقة” إلى “الوفاء بتعهداتها التي التزمت بها في اجتماعي باريس 2020 وبرلين 2021″، مشيرًا إلى أن السودان أكمل جميع التشريعات المطلوبة للاستفادة من إعفاء الديون عبر “مبادرة الدولة الفقيرة المثقلة بالديون” (HIPC). وأضاف البرهان أن الديون الخارجية تقف “حجر عثرة” أمام السودان وتحدّ من جهوده في “مواصلة تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية عبر تنفيذ أهداف التنمية المستدامة”.

وأكد البرهان لدى القائه كلمة السودان في الدورة الـ(77) للجمعية العامة للأمم المتحدة مساء أمس الخميس في نيويورك – أكد أهمية ومركزية موضوع إصلاح مجلس الأمن وضرورة أن يكون الإصلاح شاملًا ويُخاطب إجراءات المجلس وطرائقه ومناهج عمله، لافتًا إلى سلبيات الممارسة الراهنة للمجلس التي قال إنها برزت في “الصياغة الأحادية” وهيمنة من أسماهم “حملة الأقلام” على الدول المدرجة في أجندة مجلس الأمن، موضحًا أن السودان يتعاطى مع موضوع إصلاح مجلس الأمن في إطار “الموقف الأفريقي الموحد”.

وأوضح البرهان أن موضوع انتشار الأسلحة الصغيرة والخفيفة “يحتل الأولوية في اهتمامات السودان في مجال نزع السلاح”، لافتًا إلى ارتباط هذه الظاهرة “الخطيرة” بأبعاد اجتماعية واقتصادية، ما يجعل مهمة نزع هذه الأسلحة والسيطرة عليها “عملًا غايةً في الصعوبة” – وفقًا للبرهان الذي أكد أن السودان يدرك أكثر من غيره مدى خطورة هذه الظاهرة وضرورة استئصالها “عبرَ تعاونٍ إقليميٍ ودولي”.

وأشار البرهان في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى “تصاعد أزمة ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة”، قائلًا إنه “يتطلب “مزيدًا من التعاونِ الدولي”، ومؤكدًا أن السودان “مؤهلٌ لتحقيقِ الأمنِ الغذائي على المستوى الإقليمي والدولي”، وداعيًا إلى دعمِ جهود السودان لتحقيق ذلك عبر نقل التكنولوجيا الزراعية وبناء القُدرات ودعم مراكز البحوث الزراعية.

وبخصوص الأزمة السياسية في السودان، قال البرهان إنهم ينظرون بإيجابية إلى “المبادرات العديدة التي تعمل على تحقيق الوفاق الوطني في السودان خاصةً المبادرات الوطنية”،مبيّنًا أنه تُجرى بشأنِها “حِوارات كثيفة” تشارك فيها مختلف القوى المدنية، معربًا عن أمله في أن تُثمر عن “توافقٍ عريضٍ يسهل عملية الانتقال الديمقراطي ويُفضي إلى إجراء انتخابات نزيهة وشفافة”.

وذكر البرهان أن الآلية الثلاثية -رغم الدعم الذي لقيته- استغرقت واستنزفت “وقتًا ثمينًا” من دون أن تُحققَ المطلوبَ منها، ما “عقّد مسارات حوارات التوافق الوطني” – وفقًا للبرهان.

المصدر من هنا

قد يعــجبــك أيضاَ

زر الذهاب إلى الأعلى