السودان الان

التربية بالخرطوم توجه إدارةالمرحلةالثانوية بالمشاركة فى حملات النظافة

الخرطوم 20-11-2022 (سونا)- وجه الوزير المكلف مدير عام وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم دكتور قريب الله محمد أحمد إدارة المرحلة الثانوية بمحلية جبل أولياء بالسماح للمدارس الثانوية بالمشاركة في حملات النظافة وإصحاح البيئة وأن تكون كافة المدارس رهن أشارة إدارة المحلية وهيئة النظافة، متى استدعت الحاجة لذلك في نظافة أي بقعة بالمحلية.


وشارك الوزير المكلف صباح اليوم في الحملة الولائية لاصحاح البيئة التي انطلقت من أمام مدرسة الكلاكلة الجديدة الثانوية بنين وبمعية المدير التنفيذي لمحلية جبل أولياء الاستاذ عبدالسميع عبدالحميد الحسن ومديري الإدارات العامة والمختصة بالوزارة ومحلية جبل أولياء والمعلمين والمعلمات والطلاب.


ووجه الوزير المكلف إدارة المرحلة الثانوية بالمحلية بأن تشارك المدارس مشاركة فاعلة في هذه المبادرات وعن طريق الاتصال المباشر بين مندوب المحلية والمدرسة، منعا للبيروقراطية وإهدار الوقت بالمخاطبات الرسمية.


وأشار دكتور قريب الله إلى أن وزارته تهدف من تنظيم مبادرات إصحاح البيئة التي انطلقت بمحليات ولاية الخرطوم منذ التاسع من نوفمبر الجاري وتستمر حتى الثالث والعشرين منه، تهدف الى غرس السلوك الإيجابي تجاه النظافة في نفوس أبناءنا الطلاب، وباعتبار أن الطالب يمثل حلقة الوصل بين المدرسة وأولياء الأمور، وأن تكون النظافة ثقافةمتشاركة بين الجهد الرسمي والشعبي ولضمان استدامتها.


وشدد على ضرورة استمرار هذه الحملات وأن تشارك فيها كافة المدارس في كل الأوقات.


وأضاف أن سلوك المواطن بصورة عامة لايساهم في مسألة النظافة، على الرغم من الجهود الكبيرة التي تبذلها المحليات المختلفة، وأن عربات النظافة تنظف وتنقل النفايات يوميا من الطرق صباحا الا انها تعود تمتلئ بها  مساءً.


وحيا الوزير المكلف جهود المعلمين والمعلمات في كل بقاع السودان وبصفة أخص بولاية الخرطوم لتكبدهم عناء إيصال المعرفة وتنشئة وتربية الأجيال وأضاف أن تقييم المعلم لا يكون ماديا وإنما باعتراف المجتمع بفضله وأداءه في الجانب التربوي والتعليمي والاجتماعي.


من جهته امتدح المدير التنفيذي لمحلية جبل أولياء الاستاذ عبدالسميع عبدالحميد الحسن جهود وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم لتنظيم المبادرة والمشاركة والمساهمة في إصحاح البيئة بالولاية على الرغم من التحديات التي تواجهها.


ولفت عبدالسميع إلى أن قضايا النظافة واصحاح البيئة تعد اشكالا وهاجساً كبيرا بولاية الخرطوم تترتب عليه انتشار الأمراض وانتشار الذباب والبعوض.


ودعا عبدالسميع المجتمع بكل فئاته خاصة أبنائنا الطلاب للمشاركة في عمليات النظافة واصحاح البيئة بالأحياء وأوضح أن حملة النظافة اليوم قصد منها حض المواطنين على النظافة والاهتمام بها وعلى مستوى البيوت والشوارع والمؤسسات، ولأن النظافة من الإيمان.


من جانبه أبان مدير الأنشطة المدرسية بولاية الخرطوم دكتور بابكر على يحى أن القصد من إطلاق الإدارة للمبادرة ربط الطلاب بقضايا الوطن من خلال البعد التربوي وتقدم بالشكر للجهات المشاركة فيها ومساهمتها في إنجاح المبادرة وعلى رأسها جامعة السودان العالمية وكرسي اليونسكو وهيئة نظافة ولاية الخرطوم.

المصدر من هنا

قد يعــجبــك أيضاَ

زر الذهاب إلى الأعلى