السودان الان

برمة ناصر : عدم استقرار السودان سينعكس سلبا على العالم

دعا اللواء فضل الله برمة ناصر رئيس حزب الأمة القومي في السودان، فرقاء السودان الى الاتفاق لخروج البلاد من الأزمة، مضيفا: “ما زال الباب مفتوحا لمن لم يوقع على الاتفاق، شريطة ان يؤمن بالديمقراطية مع استثناء الذين يريدون العودة بنا إلى الوراء والذين لا يشاركون في الفترة الانتقالية والذين ميزوا نفسهم قبل سقوط النظام فاهلا وسهلا بهم، فهناك أكثر من 60 مكون تقدم للحاق بالاتفاق”، مشيرا إلى أن الثورة تعالج كل الأخطاء.

أضاف رئيس حزب الأمة القومي في السودان، في لقاء خاص مع “جمال عنايت” على قناة القاهرة الإخبارية، نحن ندافع عن قضية وطن وليس قضية أحزاب أو قضية شخصية، فالأولوية هي إعادة بناء السودان، ولدينا مكونات عسكرية على ارض الواقع لكن في الاتفاق الاطارى توصلنا الى رؤية واحدة وهو جيش قومي مهني واحد لا قبيلة له إلا السودان ولا حزب له الا السودان ، ولكن نتيجة سياسات النظام السابق نرى أكثر من جيش، وذلك يحتاج الى اندماج ولكنه تحقيق ذلك يتطلب بعض الوقت، فلدينا قوة الدعم السريع حوالى 200 الف، وقوات الجبهات الثورية التي وقعت على اتفاق جوبا.

عن شروط الخروج من الأزمة، قال: الخروج من الأزمة يجب أولا ان يكون هناك فهمًا على مستوى المنطقة والعالم، وهو أن عدم استقرار السودان سينعكس إقليميا ودوليا، وعلى العالم ان يتحمل مسؤولياته، فأمريكا والصين سيتأثرون وعلى العالم ان يستشعر أهمية الأزمة في السودان”.

المصدر من هنا

قد يعــجبــك أيضاَ

زر الذهاب إلى الأعلى